تحطم طائرة أثيوبية على متنها 150 شخصًا قرب أديس بابا

في نبأ عاجل أذاع التليفزيون الإثيوبي خبر تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية، صباح اليوم الأحد، الموافق 10 مارس، على متنها أكثر من 150 شخصًا، هذا وفق ما أعلنه مكتب رئيس وزراء إثيوبيا وشركة الطيران .
وذكرت شركة الطيران، في بيان لها اليوم ، إن الرحلة رقم أي تي 302 بين أديس أبابا والعاصمة الكينية نيروبي تحطمت بالقرب من بلدة بشوفتو، على بعد 50 كيلومترًا جنوب شرق أديس أبابا.

وأوضح البيان أن الطائرة المحطمة من طراز بوينج 737، وأنه كان على متنها 149 راكبًا وطاقم عمل مؤلف من ثمانية أشخاص، قد أقلعت الساعة الثامنة وثمانية وثلاثين دقيقة صباحًا بالتوقيت المحلي (0538 بتوقيت جرينتش) من مطار بولي الدولي، مشيرة إلى أنه قد انقطع الاتصال بها بعد دقائق من إقلاعها.
ولفتت  الشركة أنه تم تدشين عمليات بحث وإنقاذ عن الضحايا مضيفة أنه حتى الأن لم تتوافر بعد معلومات حول الخسائر البشرية.
وأعلن مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلًا: “مكتب رئيس الوزراء بالنيابة عن الحكومة وشعب إثيوبيا يعربون عن خالص تعازيهم لأسر الذين فقدوا أرواحهم على متن طائرة بوينج 737 التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية التي كانت في رحلة مدرجة إلى نيروبي بكينيا صباح اليوم”.
يذكر أنه حتى الأن لم يعرف بعد سبب الحادث وراء تحطم الطائرة

الكاتب في سطور

مروة عفيفي صحفية ومدونة حرة تهوى الصحافة ولا تنتمي لأى تيار سياسي تخرجت من كلية الأداب قسم التاريخ جامعة عن شمس وحاصلة علي بكالوريوس الاعلام جامعة القاهرة

الوسوم

اترك تعليقاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock