أخبار مصر

«التخطيط» تعقد ورشة عمل لمتابعة تفاصيل الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة

عقدت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، اليوم الأحد، ورشة عمل لمتابعة الموقف التنفيذي والتعرف علي تفاصيل الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة، وعملية تقييم العاملين والجدارات، وذلك بمقر العاصمة، وبحضور ممثلي الوزارات المختلفة المسئولين عن عملية انتقال الموظفين للعاصمة الإدارية.

و قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، إن الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة يعد فرصة ذهبية لتأهيل العاملين وتدريب الكوادر في الجهاز الإدارى للدولة، مشيرة إلى أن الانتقال للعاصمة لا يعني  فقط الانتقال المكانى، إلا أنه يشمل كذلك التركيز على التحول إلى ثقافة وفكر إداري جديد ومنظم وتأهيل وتدريب الموظفين للاستفادة من الكوادر الموجودة.

وأضافت الوزيرة، أنه في ضوء التكليفات الوزارية والتعاون مع مختلف الوزارات في عملية الانتقال، سعت وزارة التخطيط إلى رسم خطة لتقييم وتدريب العاملين بالجهاز الإداري للدولة بهدف تطوير مهاراتهم والاستفادة منها وتسكينها في أماكن مناسبة.

وأشارت «السعيد» إلى أن تلك الخطة تشمل في البداية العمل علي إعداد ملف وظيفي للعاملين، وقيام الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة بتنفيذ مشروع تحديث الملف الوظيفي للعاملين بالجهاز الإداري، حيث انطلق هذا المشروع من إعداد تطبيق إلكتروني خاص بجمع البيانات، وتدريب فريق العمل من الجهازالمركزى للتنظيم والإدارة على عملية حصر العاملين بالوزارات وتحديث ملفهم الوظيفي إلكترونياً.

وأوضحت أنه تم تقسيم مشروع تحديث الملف الوظيفي إلى عدد من المراحل أولها حصر الوزارات، حيث تم الانتهاء منها في فبراير الماضي، ثم مرحلة حصر الهيئات العامة والجامعات ومن المخطط الانتهاء منها في أبريل 2019، يلى ذلك المرحلة الآخيرة وهى مرحلة حصر المحافظات.

ولفتت وزيرة التخطيط إلى أن الوزارة عملت كذلك علي ملف تقييم العاملين والذي يشمل تقييم سلوكي وتقييم متخصص، منوهة عن قيام الوزارة بالتعاون مع الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، والأكاديمية الوطنية للشباب بتقييم موظفى الوزارات على مهارات استخدام الحاسب الآلي واللغات وكذلك اختبار الجدارات السلوكية وذلك بهدف التعرف على السمات والقدرات الشخصية لكل موظف قبل الانتقال للعاصمة، موضحة أن التقييم المتخصص هى مرحلة تالية تقوم بها كل وزارة علي حدة.

الوسوم
اظهر المزيد
إغلاق