اقتصاد

المصرف المتحد: تخفيض «المركزي» لأسعار الفائدة دليل على تحسن المؤشرات الاقتصادية

أكد أشرف القاضي، رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد، أن قرار البنك المركزي المصري، بتخفيض أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض للمرة الثانية على التوالي، يؤكد تحسن المؤشرات الاقتصادية.
وقال أشرف القاضي، إن الاقتصاد المصري يعود بقوة إلي الأداء الجيد والذي انعكس في خفض جديد لأسعار الفائدة و تحسن سعر الصرف، وانخفاض معدلات التضخم، و انخفاض معدلات البطالة.
وأشار رئيس المصرف المتحد، أن قرار البنك المركزي، بتخفيض أسعار الفائدة يدعم الصناعة المحلية، فيستطيع الآن المصنعين والمنتجين الاقتراض بأسعار أفضل لدعم نشاطهم.
وأضاف، أنه مازالت أسعار أدوات الدين الحكومية جاذبة للاستثمارات الأجنبية بالمقارنة بدول نامية  أخري، وأن الاقتصاد المصري يدور بمعدلات أسرع وبالتالي تزداد فرصة الزيادة في معدل نمو الناتج القومي.
وقررت لجنة السياسة النقديـة للبنك المركزي المصـري، برئاسة طارق عامر، في اجتماعها اليوم الخميس 26 سبتمبر 2019، تخفيض سعري عائد الإيداع والإقراض بمقدار  100 نقطة أساس بنسبة تبلغ 1 %، وذلك للمرة الثانية على التوالي.
وقرر البنك المركزي، تخفيض سعر الفائدة لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية عند مستوى 13.25% %، و14.25% و 13.75% على الترتيب.
كما قررت لجنة السياسة النقدية تخفيض سعر الائتمان والخصم بمقدار  نقطة أساس وبنسبة 100% عند مستوى 13.75%.
يذكر أن لجنة السياسة النقديـة للبنك المركزي المصـري، برئاسة طارق عامر، قررت في اجتماعها الماضي، يوم 22 أغسطس 2019، تخفيض سعري عائد الإيداع والإقراض بمقدار 150 نقطة أساس بنسبة تبلغ 1.5%.
وقرر البنك المركزي، تخفيض سعر الفائدة لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية عند مستوى 14.25% و15.25%، و14.75% على الترتيب.
كما قررت لجنة السياسة النقدية تخفيض سعر الائتمان والخصم بمقدار 150 نقطة أساس وبنسبة 1.5% عند مستوى 14.75%.
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *