عرب وعالم

روسيا: الولايات المتحدة لا تستخدم سوى الضغط في علاقتها مع كوريا الشمالية

 أشار الممثل الدائم لروسيا في المنظمات الدولية في فيينا ميخائيل أوليانوف، اليوم الجمعة، إلى أن الخطأ الرئيسي للولايات المتحدة في مفاوضاتها مع كوريا الشمالية هو أنها تمارس أقصى قدر من الضغط على بيونج يانج، لكنها لا تلجأ إطلاقا إلى اتخاذ تدابير إيجابية.
وقال أوليانوف، في مؤتمر صحفي نقلته وكالة أنباء “تاس” الروسية، “لقد تولى الشركاء الأمريكيون الدور الريادي في عملية المفاوضات، ولكن خطأهم الرئيسي هو أنهم يعتمدون بشكل حصري على الضغط، بينما ينسون ضرورة استخدام بعض الحوافز الإيجابية أيضا من أجل النجاح، إنهم لا يفهمون ذلك”.
وأضاف أوليانوف أن قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن العقوبات الأخيرة المفروضة على كوريا الشمالية تنص بوضوح تام على أن مجلس الأمن سيشدد العقوبات أو يعلقها أو يرفعها بناء على سلوك بيونج يانج، مضيفا “لقد امتنعت بيونج يانج لفترة طويلة عن الاختبارات النووية وإطلاق الصواريخ الباليستية لكنها لم تشهد أي حوافز، وقول أن شبه الجزيرة الكورية يجب أن تتحول أولاً إلى منطقة خالية من الأسلحة النووية وأن مناقشة رفع العقوبات قد تبدأ فقط بعد هذه الخطوة يجعل تحقيق التقدم في هذا الأمر صعبا إن لم يكن مستحيلا”.
كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعرب عن أمله في عقد اجتماع مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون بحلول نهاية العام الجاري، لكنه أضاف في الوقت نفسه أن عقد اجتماع قمة في بيونج يانج سيكون قرارًا سابقًا لأوانه، وانعقدت أول قمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في سنغافورة في يونيو 2018، وانتهت القمة الثانية في هانوي في فبراير 2019 بشكل غير حاسم، كما عقد ترامب وكيم اجتماعا قصيرا في بانمونجوم على الحدود بين الكوريتين في 30 يونيو 2019.
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق