عرب وعالم

اليابان تعتبر الصين تهديدا أكبر من كوريا الشمالية

أشار التقرير الدفاعي السنوي لليابان إلى أن القوة العسكرية المتنامية للصين حلت محل العداء الذي تبديه تجاهها كوريا الشمالية لتصبح مصدر التهديد الرئيسي لأمن البلاد على الرغم من دلائل على أن من الممكن أن يكون بحوزة بيونجيانج صواريخ باليستية مزودة برؤوس نووية.
وورد هذا التقييم الأمني للصين في التقرير الذي صدر أمس الخميس بعد القسم الخاص بالولايات المتحدة حليفة اليابان لتكون هذه أول مرة تحتل فيها بكين المرتبة الثانية في التقرير الذي يسمى الكتاب الأبيض لتدفع كوريا الشمالية إلى المركز الثالث.
وجاءت روسيا التي كانت اليابان تعتبرها مصدر التهديد الرئيسي لها خلال الحرب الباردة في المرتبة الرابعة.
وقال وزير الدفاع الياباني تارو كونو في إفادة صحفية “الحقيقة أن الصين تزيد الإنفاق العسكري بسرعة ومن ثم يمكن أن يستوعب الناس أننا نحتاج إلى مزيد من الصفحات”.
وأضاف “الصين تنشر قوات جوية وبحرية في غرب المحيط الهادي وفي بحر اليابان عبر مضيق تسوشيما بوتيرة أكبر”.
وعبرت وزارة الخارجية الصينية عن استيائها من التقرير. وقال المتحدث باسمها قنغ شوانغ في تصريحات صحفية في بكين إن الصين لا تقبل “الانتقاد الذي لا أساس له” من جانب اليابان لدفاعها الوطني وأنشطتها العسكرية الطبيعيين.
وجاء في التقرير أن اليابان زادت الإنفاق الدفاعي بمقدار العشر على مدار السنوات السبع الماضية للتصدي للتطوير العسكري في الصين وكوريا الشمالية وأن هذا الإنفاق تضمن دفاعات ضد الصواريخ الكورية الشمالية التي يمكن أن تحمل رؤوسا نووية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق