أخبار مصر

بمناسبة اليوم العالمي للمسنين.. مطالب بقانون لحماية حقوق الكبار في السن

أكدت الدكتورة أمنية محسن  المدرس بمعهد دراسات علوم المسنين بجامعة بني سويف، أن الدولة المصرية قد اتخذت العديد من الخطوات الجادة بشأن المسنين ومنها إجراء أول حصر لهم أعلنه الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء أن عدد المسنين في مصر ممن بلغوا الـ60 عاما فأكثر يصل حاليًا حوالي  6,5 مليون مسن، بنسبة 6,7% من إجمالي عدد السكان، وكذلك قيام وزارة التضامن بإجراء دورات رفيق المسن بالتعاون مع معهد دراسات علوم المسنين الأول على مستوي الوطن العربي والشرق الأوسط.
 
ناشدت الدكتورة أمنية محسن الرئيس عبدالفتاح السيسي، بتكليف الحكومة بإعداد قانون لحقوق الشخص المسن يتماشى مع مبادرة  “حياة كريمة” وتكون ضمن فلسفة القانون، تقديم رعاية كاملة وامتيازات ايجابية للشخص المسن.
 
 كما ناشدت بأن يكون هناك مجلس أعلى للكبار، يخضع لرئاسة الجمهورية يضم بين تشكيله ممثلين من وزارات التضامن والتعليم العالي والصحة والتنمية المحلية والثقافة والشباب والرياضة والسياحة مثلما يوجد مجلس خاص بالمرأة وذوي الإعاقة والأمومة والطفولة، إن هذا المجلس سوف يمكنه إتاحة أوجه كافة سبل الرعاية المتنوعة للمسنين وفقًا لاختصاصاته، بهدف تعزيز وتنمية حماية حقوق ورعاية الشخص المسن.
 
وأضافت محسن، في إطار احتفال العالم باليوم العالمي للمسنين والذي  يوافق أول أكتوبر، وتحتفل به الأمم المتحدة هذا العام تحت شعار “رحلة إلى المساواة بين الفئات العمرية”،  بأن العالم وفقا للإحصائيات الدولية على أبواب شيخوخة عالمية، حيث أنه ولأول مرة في التاريخ سوف يشهد عام 2020 زيادة في عدد من هم فوق سن الستين على عدد الأطفال في العالم دون الخمس سنوات وهذا ما يسمي شيخوخة العالم، حيث بدأت تشعر بذلك أوروبا وأسيا ومن المتوقع أن يزيد أكثر من ذلك في الأعوام القادمة مما يحتم علينا ضرورة الإعداد للمرحلة القادمة بكافة الخدمات والتيسرات التى تجعل لكبار السن حياة كريمة.
 
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *