عرب وعالم

ذكرى جمال عبد الناصر| 15 صورة تستعرض جنازة «حبيب الملايين»

مزيج من الدموع والحزن، اشتحت مصر بالسواد في الأول من أكتوبر عام 1970، حيث كانت تودع زعيمها جمال عبد الناصر في جنازة شعبية مهيبة لم تعرف مصر مثلها قط.

أعدادا غفيرة اكتظت بها الشوارع من مختلف الأعمار خرجت لتعبر عن عميق حزنها لرحيل «نصير الغلابة» الذي لم يتوان عن حمل قضايا أمته يوما.

جنازة عبد الناصر جاءت عقب وفاته بيومين، حيث انتظرت مصر مجيء زعماء وقادة العالم لتقديم واجب العزاء ووداع الزعيم إلى مثواه الأخير، وهو ما حدث.

خرج النعش من مجلس قيادة الثورة، موضوعا على عربة مدفع قامت بدورها بإطلاق ٢١ طلقة إيذانًا ببدء الجنازة المهيبة، التي تحولت من جنازة رسمية إلى شعبية مستغرقة نحو أربع ساعات، حيث بدأت في العاشرة و١٨ دقيقة من مجلس قيادة الثورة، ووصلت إلى مسجده بمنطقة كوبري القبة حيث دفن.

في هذا التقرير المصور، تستعرض بوابة أخبار اليوم، جنازة الزعيم الخالد من خلال 15 صورة حصرية.
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق