أخبار مصر

ننشر توصيات مؤتمر «التدخين الإلكتروني.. نظرة موضوعية»

اختتم مؤتمر “التدخين الإلكتروني.. نظرة موضوعية” فعالياته والتي أقيمت في المعهد القومي للتدريب التابع لوزارة الصحة، بحضور أكبر تجمع للمهتمين بمكافحة التدخين في مصر لمناقشة وسائل التدخين المستجدة مثل التدخين الالكتروني.
 
شارك في المؤتمر، وزير الصحة الأسبق د.أحمد عوض تاج الدين، وممثلين عن منظمة الصحة العالمية ومدير عام الأمراض الصدرية د.وجدي أمين، ومدير برنامج مكافحة التدخين د.سحر لبيب، والعديد من قيادات وزارة الصحة وأساتذة الجامعة والجمعيات الأهلية والإعلام.
 
وقال منسق المؤتمر ورئيس جمعية مكافحة التدخين والدرن وأمراض الصدر د.عصام المغازي، إن المؤتمر خرج بتوصيات، في مقدمتها محاربة أفة التدخين بشكل عام، وطالب الجهات المختصة بعدم السماح باستيراد السجائر الإلكترونية لحين وجود دليل على سلامتها، خاصة بعد انتشار الوفيات الناتجة عنها في الولايات المتحدة، كما أنها تعمل على جذب الأطفال والمراهقين لعادة التدخين، وذلك بسبب شكلها الجذاب ونكهاتها المتعددة، مما قد يؤهلهم ليصبحوا مدخنين منتظمين.
 
وأضاف المغازي، أن المؤتمر أوصى بتطبيق قوانين منع التدخين على التدخين التقليدي والإلكتروني وكافة منتجات التدخين الحديثة مثل منع التدخين فى الأماكن المغلقة ومنع البيع للقصر وحظر الإعلان عنها، والتشجيع على إجراء دراسات محايدة عن تأثير التدخين الإلكتروني، حيث أن معظم الدراسات تقوم بها الشركات المنتجة، ومناشدة الإعلام وصناع الدراما عدم تشجيع التدخين الإلكتروني، وإعداد برامج توعوية حول التدخين الإلكتروني في تجمعات الشباب مثل المدارس والجامعات ومراكز الشباب.
 
وصرح المغازي، أن سوق السجائر الإلكترونية في مصر سوق غير شرعية حتى الآن، وكل المنتجات التي تباع إما مهربة من الخارج، أو مصنوعة في مصانع «بير السلم»، لافتا إلى أنه بعد انتهاء لجنة التبغ بهيئة المواصفات والجودة، التابعة لوزارة التجارة والصناعة، من إعداد أول مواصفة قياسية خاصة بمنتجات السجائر الإلكترونية، فمن المنتظر السماح بتواجدها رسميا في مصر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *