عرب وعالم

رواندا وأوغندا تؤكدان التزامهما بتنفيذ اتفاقيات «إنهاء العداء»

أكد مسئولون روانديون وأوغنديون مجدداً التزامهم بتنفيذ مذكرة التفاهم التي تم توقيعها خلال شهر أغسطس الماضي لوقف العمليات العدائية بين الجانبين.
وقال وزير الدولة الرواندي لشئون شرق أفريقيا أوليفير إندوهاجيرى، “إن بلاده ملتزمة تماما بتنفيذ بنود مذكرة التفاهم الرامية إلى تسوية القضايا التي تهم البلدين مؤكدا أن العلاقات بين البلدين تاريخية وقوية وودية، وأن العلاقات الاقتصادية والاجتماعية تتأثر بالوضع الراهن.
من جانبه، قال وزير الخارجية الأوغندي سام كوتيسا “إن كمبالا ملتزمة بتنفيذ مذكرة التفاهم التي كان قد تم التوقيع عليها في لواندا، وإنها تتطلع للعمل مع رواندا والوسطاء من أجل حل القضايا العالقة في أسرع وقت ممكن”، مؤكدا أن العلاقات بين البلدين تاريخية ومترابطة.
وأعرب عن أمله في أن يؤدي اجتماع اللجنة الخاصة بتنفيذ مذكرة التفاهم مؤخرا في كيجالي، إلى حل القضايا التي تؤثر حاليا على العلاقات مع رواندا.
وكان نائب رئيس وزراء جمهورية الكونغو الديمقراطية جيلبرت مالامبا قد حضر اجتماع اللجنة الخاصة كوسيط، وأعرب عن أمل بلاده فى أن يعم السلام منطقة البحيرات العظمى وأن يسود الود في العلاقات بين دول المنطقة، مؤكدا أن بلاده تؤيد جهود رواندا وأوغندا الرامية إلى إيجاد حل دائم للقضايا العالقة بينهما. 
يشار إلى أن وزير الخارجية الأنجولي مانويل أوغسطو شارك أيضا في اجتماع اللجنة وأكد أن هذا الاجتماع مؤشر على وجود إرادة سياسية لدى الجانبين لتنفيذ مذكرة التفاهم، وأن التنفيذ سيكون مفتاحا لضمان تحقيق السلام والاستقرار في منطقة البحيرات العظمى.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *