عرب وعالم

إصابة 8 أشخاص في اليوم الثاني من الاحتجاجات في بغداد

استخدمت قوات الأمن الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين مع تجدد الاحتجاجات في بغداد، اليوم الأربعاء 2 أكتوبر، في اليوم التالي لمقتل ما لا يقل عن شخصين وإصابة 200 آخرين، في اشتباكات بسبب البطالة والفساد وضعف الخدمات العامة.
وذكرت مصادر في الشرطة أن ثمانية محتجين على الأقل أُصيبوا في حي الزعفرانية بجنوب شرق بغداد عندما فتح أفراد من قوات الشرطة والجيش النار وأطلقوا عبوات الغاز المسيل للدموع لتفريق عشرات المحتجين.
وفي شمال بغداد خرج نحو 200 محتج إلى الشوارع في حي الشعب وأغلقوا طريقًا سريعًا رئيسيًا يربط بين العاصمة والمدن الشمالية. وقالت الشرطة وشهود إن الجنود دخلوا إلى المنطقة لتفرقتهم.
وبدأ الاحتجاج الرئيسي أمس الثلاثاء في بغداد حيث سقط قتيل بينما خرجت بعض المظاهرات في مناطق أخرى منها مدينة الناصرية بجنوب البلاد حيث قالت الشرطة إن محتجًا قتل بالرصاص.
وقال بيان للحكومة أمس الثلاثاء إن من بين المصابين 40 من قوات الأمن وألقى باللوم في العنف على “مجموعة من مثيري الشغب”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *