عرب وعالم

الاتحاد الأوروبي: إطلاق بيونج يانج صاروخا باليستيا عمل استفزازي

اعتبر الاتحاد الأوروبي قيام كوريا الشمالية بإطلاق صاروخ بالستي في البحر ، اليوم الأربعاء ، عملاً استفزازياً إضافياً يقوض جهود المجتمع الدولي لبناء الثقة وتعزيز الأمن في شبه الجزيرة الكورية.
وقالت مايا كوسيانيتش المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد فيديريكا موجيريني في بيان أوردته وكالة أنباء “آكي” الإيطالية أن بروكسل تتوقع أن تمتنع كوريا الشمالية عن القيام بأي عمل ينتهك قرارات مجلس الأمن الدولي.
وشددت كوسيانيتش على أن الهدف النهائي هو دفع كوريا الشمالية لتفكيك الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل، وعليه “يتعين الالتزام بمفاوضات دبلوماسية حقيقية تتمتع بالصدقية”.
ويأمل الاتحاد الأوروبي في أن تُستأنف المفاوضات بين الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الشمالية بحسب بيان المتحدثة، حيت أعرب عن “الاستعداد لدعم جميع الجهود الدولية لا يجاد حل دبلوماسي يؤدي إلى سلام وأمن دائمين في شبه الجزيرة الكورية”.
وكانت هيئة أركان القوات المسلحة في كوريا الجنوبية قد أعلنت أنها رصدت صاروخا باليستيا أطلقته كوريا الشمالية صباح اليوم الأربعاء من الساحل الشرقي في وونسان نحو الشرق، وقدرت بأن الصاروخ الباليستي من طراز “بوكوكسونغ” وهو صاروخ باليستي يطلق من الغواصات.
وتأتي عملية الإطلاق برغم إعلان الحكومة الكورية الشمالية يوم أمس عزمها استئناف المفاوضات مع الولايات المتحدة يوم السبت القادم، في أول محادثات رسمية بين الجانبين منذ أن التقى الرئيس دونالد ترامب مع الزعيم الشمالي كيم جونج أون في يونيو الماضي.
 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق