أخبار مصر

الخشت: مصر غيرت وجه العالم بانتصارها في حرب أكتوبر

أخبار مصر – د.هند بدارى

تاريخ النشر
٢١:١٤:٢٣ – ٢٠١٩/١٠/٠٢

اخر تعديل
٢١:١٤:٣٠ – ٢٠١٩/١٠/٠٢

أكد الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة في كلمته بندوة ” الحرب الحديثة .. حرب الجيل الرابع ” التي نظمتها كلية دار العلوم بمناسبة الذكري 46 لانتصارات أكتوبر، أن ما حققته مصر في حرب أكتوبر غير وجه العالم ؛ فهي حرب بالغة الأهمية ليس في تاريخ مصر وحدها وإنما في تاريخ المنطقة بأسرها، وهي لحظة استثنائية في التاريخ المصري، و يجب أن تتحول إلى أسلوب حياه للمصريين.
وقال الدكتور محمد الخشت، إن مصر استطاعت بإنجازها أن تغير وجه العالم حين استطاعت أن تتصدى للزحف التتاري الذي كان يأكل الأخضر واليابس أمامه، ولولا تصديها لهذا الزحف لكان تاريخ العالم تغير لأن التتار كان سيتوجه إلى شمال افريقيا والمغرب والأندلس ثم أوروبا.
وأشار الدكتور محمد الخشت، إلى مؤلفه الذي يحمل عنوان “الشائعات .. أسرار التكوين وفنون المواجهة” الصادر عام 1995، والذي تحدث خلاله عن الحروب النفسية والحروب بين الدول وهو ما يُطلق عليه الآن حروب الجيل الرابع، مؤكدًا أن أحد الجوانب البالغة الأهمية في أي حرب هي الحرب النفسية والتي تعتمد في المقام الأول علي حرب الشائعات وما يقوم به الطابور الخامس وهذا ما يحدث الآن.
واكد رئيس الجامعة ضرورة العمل على تحويل اللحظات الاستثنائية إلى أسلوب حياة للمصريين، لأن حرب أكتوبر عكست التغيير في طريقة تفكير المصريين مشيراً إلي أن الرئيس الراحل أنور السادات غير طريقة التفكير في اختياره للقادة، وفي طرق التعامل مع الأشخاص والعالم، ومن هنا جاءت حرب أكتوبر تعكس هذا التغير في التفكير الاستراتيجي والذي اختلف عن التفكير الذي كان متبعًأ في حرب 1967 وهذا ما نعمل عليه داخل جامعة القاهرة علي مشروع تطوير العقل المصري.
وأكد الكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، أن مصر تخوض معركة كبيرة الآن من التحديات وهي في مرحلة فاصلة من تاريخها، وأنها مرت بعدة مراحل ما قبل 25 يناير وما بعد 25 يناير وما بعد 30 يونيو وما بعد تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي الحكم في مصر، مضيفًا أن العمليات والإجراءات الإصلاحية بدأت تظهر ثمارها، وأن مصر تسير على الطريق الصحيح، وأن الشباب عليه دور كبير وعليه النظر بوعي لحجم الإنجاز الذي يتحقق، لأن مصر تتقدم بشبابها وهم أمل الدولة.
حضر الندوة الدكتور عبد الراضي عبد المحسن عميد كلية دار العلوم، واللواء محمد الغباري مدير كلية الدفاع الوطني الأسبق، والأستاذ عبد المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، والدكتور محمد الباز رئيس تحرير جريدة الدستور .

×

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق