عرب وعالم

فيديو| «لسنا أصدقاء».. ترامب يضع نفسه في موقف محرج مع رئيس فنلندا    

تسببت تصرفات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وضعه في موقف محرج خلال مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الفنلندي ساولي نينيستو، بحسب ما نشر موقع الديلي ميل البريطاني.

فخلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد في البيت الأبيض، الأربعاء 2 أكتوبر، وشهد حضورًا كبيرًا من جانب الصحافة الأمريكية، كان هناك حرص شديد من جانب المراسلين على سؤال ترامب حول تطورات قضية مكالمة التليفون المُسربة بينه وبين ونظيره الأوكراني، بدلاً على التركيز على العلاقات بين كلٍ من واشنطن وهلسنكي.

ووفقًا للموقع البريطاني، فإنه في وسط المؤتمر، وجه أحد الصحفيين الأمريكيين سؤاله لترامب قائلاً، «ماذا يمكن للولايات المتحدة أن تتعلم من فنلندا المصنفة كـ«أسعد دولة على الأرض» على مدار عامين متواصلين وفقًا لتقرير السعادة العالمي».
 

 

وهنا رد الرئيس الأمريكي قائلاً: «نعم ..فنلندا دولة سعيدة..وها هو رئيس سعيد أيضًا» واضعًا يديه على ركبة نظيره الفنلندي في بادرة تجعل الرئيسين يبدوان كـ«أصدقاء»، إلا إن نينيستو رفع يديه فور وضع ترامب يده على ركبته وكأنه سيحاول إزاحتها، ليوضح أنهما ليسا أصدقاء مقربين إلى هذا الحد.

أثار هذا الموقف الكثير من ردود الأفعال، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أشار عدد من النشطاء إلى أن ترامب يفتقد مهارات التعامل مع الزعماء الرسميين وفقًا للبروتوكولات الرسمية، وأنه لم يكن يجب أبدًا أن ينتهك خصوصيته واضعًا يده على جسده.

 

وأضاف الموقع الذي نقل عدد من التعليقات، أن هذه الحركة التي يعتقد ترامب أنها بادرة صداقة، تعتبر نوع من الإهانه في الثقافة الفنلندية، وخطوة لم يكن يجب القيام بها على الإطلاق.
 

استفز ذلك الموقف الممثل الأمريكي ذو الأصول الإيطالية روبرت دي نيرو، والمعروف بكونه مناهض لسياسات ترامب منذ اللحظة الأولى لدخوله البيت الأبيض.

وكتب دي نيرو على حسابة بموقع «تويتر» تعليقًا ساخرًا من سلوك ترامب المنافي للبروتوكول.
 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *