أخبار مصر

هل يجوز للأم إجبار ابنتها على الزواج.. الإفتاء ترد.. فيديو

02/14 08:32

قال الدكتور محمد وسام، مدير إدار الفتوى المكتوبة، وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن كل شيء مقدر في كتاب عند الله، ولا يعلم ما يخفي لنا المستقبل سوى الله – سبحانه- وفي نفس الوقت أعطانا القدرة على الاختيار.وأضاف «وسام» في إجابته عن سؤال: « تقدم لابنتي رجل صالح وعلى أخلاق ولكنها ترفضه لعدة أسباب منها أنه متوسط الحال؛ فهل يمكن أن أجبرها على الزواج به »، أن الزوج الصالح نعمة من الله – عز وجل-  وعلى البنت و الوالدين أن يحسنوا الاختيار؛ حتى تعيش البنت في هناء وسعادة.وأوضح أمين الفتوى عبر فيديو البث المباشر لدار الإفتاء على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي «فيسبوك» أنه ليس على الأم سوى تقديم النصح لأبنتها وبيان الجوانب الإيجابية في هذا الرجل المتقدم لها طالما أنها مقتنعة به.ونوه أمين الفتوى أن القرار النهائي في هذا الأمر يعود للأبنة، حيث أنه قرار مصيري لها، ولا ينبغي بأي حال من الأحوال إجبارها على شيء.هل يجوز للأم مطالبة ابنتها برد مبلغ أعطته لها كـ هدية؟سؤال ورد إلى صفحة دار الإفتاء تقول صاحبته “أعطتني أمي مبلغا من المال على سبيل الهبة وبعد فترة حدثت مشكلة كبيرة بيني وبينها وعلى أثرها طلبت أمي هذا المبلغ وهو ليس معي الآن .. فما الحل؟”.ورد هذا السؤال إلى صفحة دار الإفتاء الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ورد ةالشيخ محمود شلبي أمين الفتوى بدار الإفتاء قائلا: هناك من العلماء من أجاز الرجوع في الهبة واشترطوا أن تكون الهبة مازالت موجودة.. وفريق آخر قال بعدم جواز الرجوع في الهبة”.وأضاف شلبي  قائلا: “إذا كانت هذه الهبة مازالت موجودة بحوزتك فرديها لوالدتك، أما إذا كنت تصرفت فيها فلا يكلف الله نفسا إلا وسعها ولا حرج عليك إذا لم ترديها”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك