أخبار مصر

غدا.. جنايات طنطا تنظر ثاني جلسات ضحية “تذكرة القطار”

02/14 23:57

تنظر محكمة جنايات طنطا، الدائرة الثالثة، برئاسة المستشار محمد علي سكيكر، غدا السبت، ثاني جلسات المتهم “مجدي إ. ح، رئيس قطار طنطا رقم 934 الإسكندرية -الأقصر، في واقعة وفاة الراكب محمد عيد، وإصابة أحمد سمير، بعد قفزهما من القطار لعدم دفعهما ثمن التذكرة.كانت هيئة المحكمة نظرت أولى جلسات القضية في 14 ديسمبر الماضي، بحضور المتهم، وطلبت هيئة الدفاع بالحق المدني عن المجني عليهما، تعديل القيد والوصف وتوجيه تهمة القتل العمد للمتهم، بدلا من التهمة الموجه له من قبل النيابة جرح أفضى إلى موت، حيث أن المتهم تعمد قتل الضحية محمد عيد، وصديقه أحمد سمير، معنويا بفتح باب عربة القطار وإجبارهما على النزول حال سير القطار، على سرعة لا تقل عن 25 كم/ س، وأن تقرير الفني المتخصص في قياس سرعة القطارات أثبت أن القطار لم يتوقف بشكل نهائي في موقع الحادث، ووقت نزول المجني عليه الأول بلغت سرعة القطار 25كم / س، بينما عندما نزول المجني عليه الثاني بلغت السرعة 30 كم/ س، ورئيس إدارة التشغيل بسكك حديد مصر، أكد أن هذه السرعة عالية لا يجوز فيها نزول راكب أو فتح باب عربة قطار، ومن ينزل من القطار على هذه السرعة فهو هالك لا محالة، وما حدث من قبل المتهم بفتح عربة القطار وإصراره على نزول المجني عليهما يعد “قتل عمد معنوي”، وأضمر السوء وإيذاء المجني عليهما.كما طالبت هيئة الدفاع عن المجني عليهما، بتعويض مدني مؤقت قيمته مليون جنيه، من المتهم ووزير النقل ورئيس هيئة سكك الحديد بحكم أنهما مسئولين مسئولية مباشرة عن الحقوق المدنية.بينما طلب جلال شلبي، محامي المتهم، سماع أقوال سفرجي وكمساري القطار، ومناقشة الشهود ومجرى التحريات، وضم التحاليل المجني عليهما من قبل الطب الشرعي لأوراق القضية، وطلب صحفية الحالة الجنائية للمجني عليهما، إلى جانب فحص جهاز ATC الخاص بقياس سرعة القطار للتأكد من حقيقة السرعة بعد تضارب تحديديها ما بين 20- 30 كم /س.وكانت أسرتي المتوفى محمد عيد، والمصاب أحمد سمير، قد وكلا نقيب المحامين سامح عاشور، وأعضاء هيئة الدفاع المشكلة من النقابة لتولي ملف القضية، وترؤس هيئة الدفاع بالحق المدني عن المجني عليهما.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك