عرب وعالم

«ذا هيل»: فيروس كورونا يهدد استكمال عملية السلام في أفغانستان

03/23 15:10

رجح موقع “ذا هيل” الإخباري الأمريكي، اليوم الاثنين، أن يُلقي تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بظلاله على الجهود التي يبذلها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لإنهاء الحرب في أفغانستان، حيث من المتوقع أن تتراجع عملية السلام في سلم الأولويات، في وقت يدخل النظام الصحي الأفغاني الهش في معركة مع تفشي الفيروس.وسجلت أفغانستان 40 حالة إصابة بكورونا وحالة وفاة واحدة فقط، وتواجه صعوبات في إجراء الفحوصات لاكتشاف الحالات المصابة نظرا لوجود مختبر واحد قادر على إجراء التحاليل على مستوى البلاد بالكامل، فضلا عن تحد آخر يتمثل في سهولة اختراق الحدود بين أفغانستان وإيران التي سجلت أكثر من 21 ألف مصاب، و1800 حالة وفاة.وأعلن قائد القوات الأمريكية في أفغانستان الجنرال سكوت ميلر، في محاولة لمنع إصابة القوات في أفغانستان بفيروس كورونا الأسبوع الماضي، وقف انتشار القوات داخل الأقاليم الأفغانية ووضع بروتوكول جديد لفحص القادمين الجدد؛ ما يعني أن بعض القوات الأمريكية التي كان من المقرر لها مغادرة أفغانستان من الممكن أن تبقى لفترة أطول.كما أن أي محاولة لاستئناف المفاوضات المتعثرة بين حركة “طالبان” والحكومة الأفغانية معقدة بسبب العجز عن ترتيب لقاءات مباشرة لطرفي المفاوضات.ورجح مارفين وينبوم، الباحث في معهد الشرق الأوسط، أن تنعكس أزمة كورونا بالسلب على عملية السلام الأفغانية، مشيرا إلى أن “العواقب التي ستترتب على ذلك هائلة ومن الصعب توقع تبعات هذا الأمر”.وتابع: “اكتمال عملية السلام كان صعب بما فيه الكفاية على خلفية قضية الإفراج عن المعتقلين وغيرها من القضايا. فإن تفشي الفيروس يشكل انتكاسة أخرى للعملية”.وعلى الرغم من مأساة كورونا واحتمال توقف عملية السلام، أعرب كل من وينباوم وسكوت وردن، مدير برامج أفغانستان وآسيا الوسطى في المعهد الأمريكي للسلام عن أملهما في أن تشهد أفغانستان انخفاضًا في العنف حيث تركز الحكومة وطالبان بشكل أكبر على محاربة الفيروس.ولم يعد من الواضح ما إذا كان هذا التوقف المؤقت سيلقي بظلاله على قدرة الجيش الأمريكي على سحب 8600 جندي خلال فترة الـ 135 يوم المنصوص عليها في الاتفاق مع طالبان.وقال المتحدث الرسمي باسم القوات الأمريكية في أفغانستان الكولونيل سوني ليجيت عبر حسابه الرسمي عبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، إن المسؤولين “مستمرون في تنفيذ أمر انسحاب القوات مع العمل على إيجاد السبل الكافية لتقليل خطر إصابة باقي الجنود المنتشرين في أفغانستان بفيروس كورونا”.وعلى نحو مماثل، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو” ينس ستولتنبرج الخميس الماضي، إن مسؤولو الحلف مستمرون في تنفيذ قرار خفض عدد قوات الحلف في أفغانستان”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك