أخبار مصر

هل يجوز أداء قيام الليل بنية قضاء فوائت الصلاة.. دار الإفتاء تجيب

03/27 02:57

ورد إلى دار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية، سؤال يقول صاحبه “هل يجوز أداء صلاة قيام الليل بنية قضاء الفوائت من الصلاة ؟”.وأجاب عن السؤال، الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء، قائلًا “لا يجوز، ولكن عليك أن تصلي ما فاتك أولًا، بمعنى بدلًا من أداء السنة انوِ صلاة ما فاتك من ظهر في وقت الظهر أو المغرب في وقت المغرب والعشاء في وقت العشاء.. وكذلك بدلًا من قيام الليل خصص هذا الوقت لأداء صلاة فائتة كالعشاء مثلا”.هل صلاة النوافل تغني عن الفوائتقال الدكتور مجدى عاشور، المستشار العلمى لمفتى الجمهورية، إن من كان عليه صلوات فائتة يجب عليه أن يقضيها؛ لأنها تعد دينًا فى رقبته عليه أن يقضيها.وأضاف “عاشور”، فى إجابته عن سؤال “لم أكن أصلى فى صغري ولكن عندما كبرت انتظمت فى الصلاة وأصلي الصلاة الحاضرة و النافلة قضاءً عن ما فاتنى من صلوات فهل ذلك يجوز؟”، أن صلاة النافلة لا تجزئ عن الصلوات المفروضة الفائتة، ولذلك فيجب على من فاتته صلوات كثيرة أن يؤديها مع كل صلاة جديدة صلاة فائتة.وأشار إلى أنه لا تصح النافلة بنية القضاء فى هذا الأمر إنما لو فات الإنسان صلوات فائتة فيجب عليه أن يستغفر الله عز وجل كثيرًا لأنه ترك الصلاة وإخراجها عن وقتها حيث يقول المولى عز وجل (إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَوْقُوتًا) وعليه أن يقضيها فالنافلة لا تغني عن قضاء الصلوات الفائتة.هل تصح صلاة الفرض مرتين بنية قضاء الفوائتكنت مقصر فى الصلاة فى فترة الشباب والان اصلى الفرض مرتين فهل هذا يصح ؟.. سؤال أجاب عنه الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال لقائه بالبث المباشر لصفحة دار الإفتاء عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.وأجاب ممدوح، قائلًا: نعم، يصح أن تصلى الفرض مرتين وثلاث مرات وأكثر بنية قضاء ما عليك من صلوات فائتة.وأشار إلى أن من كان عليه صلوات فائتة عليه أن يقضيها بأن يصلى الظهر الحالى ويصلى ما عليها من ظهر من فوائت، فهذا هو المطلوب من الإنسان لأن هذه الصلوات تعتبر دينا فى رقبته وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((دين الله احق ان يقضى)).حكم قضاء الصلوات الفائتة مع النوافل قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن من كان عليه صلوات فائتة يجب عليه أن يقضيها لأنها تعتبر دينا فى رقبته عليه أن يقضيه.وأضاف ممدوح، فى إجابته على سؤال «انتظمت فى صلاتى مؤخرا فماذا أفعل فيما فاتنى؟ هل أواظب على السُنة أم أصلي الفرض بفرضين؟»، أن من فاته صيام أو زكاة أو قضاء صلاة وتاب فهذا يسقط عنه الإثم ولا يسقط عنه المطالبة فلكٍ أن تصلى السُنة أو النوافل ولكن عندما لا يكن عليك فرائض فائتة فأدى ما عليك ثم تنفلي، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم (فدين الله أحق أن يقضى).

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك