أخبار مصر

أعضاء الإقليمى لنقل الدم ينظمون حملة قومية للتبرع فى أسيوط (صور)

03/27 03:45

نظم العاملين بالمركز الإقليمي لنقل الدم بأسيوط، حملة قومية للتبرع بالدم بسبب عزوف المواطنين عن التبرع.قال الدكتور عبد الغفار محمد حامد مدير المركز الإقليمي لنقل الدم، والذي كان أول المتبرعين بدمه، إن المركز يتعرض لأزمة في نقص الدم، مشيرا إلى أنها هي الأكبر في تاريخه خاصة في ظل عدم دعم كافة الجهات الحكومية.وتابع دكتور عبدالغفار أن الازمة الأكبر في أن بنك الدم الإقليمي يواجه أزمة حادة في قلة الدم المتبرع به من قبل المواطنين وخاصة بعد كورونا ولكننا قررنا أن نبدا بأنفسنا ونترع وكل العاملين في المركز لتوفير دم للحفاظ على حياة المرضي الذين قد يواجهون الموت المحتوم، إذا لم يتوفر دم فيما تأخرت كل الجهات حتى التابعة للصحة في توفير متبرعين رغم أن الدم هنا مجاني للمحتاج لا يدفع فيه إلا رسوم إدارية اقل بكثير من اسعار التحاليل التي يقوم المركز القومي لنقل الدم بإجرائها لضمان سلامة الدم وسلامة المتبرع.وكشفت دكتورة سمر خالد رئيس قسم رعاية المتبرعين، أن كيس الدم الذي وزنه ٤٥٠ جرام ينقذ أرواح ثلاثة أشخاص، حيث يقسم على. مشتقات ثلاث “كرات دم حمراء” وهي لمحتاج الهيموجلوبين، و”صفائح دموية” وهي التي يحتاجها الأطفال الذين يعانون من نقص الدم، و”البلازما” لمن تقل عندهم التجلطات ونسب تخثر الدم، لذلك كل كيس هو يعني الحياة لثلاثة مرضي قد يواجهون الموت المحتوم في أي وقت إن لم يتوفر كيس الدم.وأوضحت أن، المركز الإقليمي لنقل الدم لا يكلف طالب الدم إلا رسومًا إدارية عينيه جدًا في المرة الأولى، ولكن في المرة الثانية يطلب متبرع مكان كل نصف كيلو سوف يتم الحصول عليه وهذا يعتبر قليل جداً مقابل حفظ الدم والرعاية التي تتم له خلال حفظه في الصيدلية الخاصة ببنك الدم وكلنا هنا نعمل من أجل صحة وسلامة المواطن والمريض وانقاذ حياة مواطن لايجد قطرة دم.وأشار صالح العبد مدير العلاقات العامة للمركز الإقليمي لنقل الدم إلى أننا، نحتاج لدعم رجال الدين والإعلام في مواجهة الشائعات التي يقوم بترويجها متاجري السوق السوداء في مجال الإتجار بالدم حيث أن الجهة الوحيدة المنوط بها تقديم هذه الخدمة للمرضي والجماهير دون الحصول على أموال ولا الاتجار فيها، في حين أن هناك تجار يروجون الإشاعات المغرضة عن أن البنك يسلم الدم للمواطن مقابل الأموال.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك