حوادث وقضايا

اعترافات تاجر مخدرات بالزاوية الحمراء: اشتغلت مع أبويا وأنا صغير فى توزيع الهيروين – اليوم السابع

03/29 06:02

“كان نفسى أتعلم ويبقا معايا شهادة كبيرة بس أحلامى طلعت على فاشوش، كبرت فى بيت أبويا رد سجون وإخواتى مسجلين خطر ومتعلمتش أى حاجة، أبويا كان بيخلينى أشيل المخدرات وأروح أوزعها على الزباين أنا وإخواتى، زعلت أنا وإخواتى مع بعض وقولت أشتغل لوحدى والمكسب كله يبقا ليا عشان أعرف أعمل قرشين، بس وقعت على طول ودخلت السجن زى بقيت أخواتى”. بتلك الكلمات اعترف “أ.ج” 30 سنة، وشهرته “كوريا”، تاجر مواد مخدرة، خلال التحقيقات التى باشرتها معه نيابة الزاوية الحمراء، عقب إلقاء القبض عليه أثناء قيامه بترويج المواد المخدرة “مخدر الهيروين” بالمنطقة، كما أوضح أنه أدمن تعاطى المواد المخدرة على يد أصحاب السوء.وواجهت النيابة العامة المتهم بتحريات المباحث التى كشفت عن اتخاذ المتهم من دائرة قسم شرطة الزاوية الحمراء، مكانًا له لترويج تجارته غير المشروعة، بغرض توفير متطلباته المعيشية، وما يتعاطاه من المواد المخدرة وتحقيق الثراء السريع.بدأت القضية بنجاح رجال الإدارة العامة لمكافحة المواد المخدرة، فى القبض على “أ.ج” 30 سنة وشهرته كوريا، عاطل، مقيم فى الزاوية الحمراء، وبحوزته كمية كبيرة من المواد المخدرة “الهيروين”، بالإضافة إلى ضبط كمية كبيرة من الأقراص المخدرة، قبل ترويجها على عملائه فى المنطقة.وكشفت معلومات رجال المباحث عن اتهامه فى قضايا حيازة وترويج المواد المخدرة، وتحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة، وباشرت التحقيق.وعاقبت المادة 33 من قانون العقوبات كل من يقوم بممارسة الاتجار فى المواد المخدرة بالسجن المؤبد بدءا من السجن المشدد 3 سنوات، إلى السجن المؤبد أو الإعدام فى بعض الحالات، والغرامة المالية التى تصل إلى 100 ألف جنية مصرى، كما أنها لا تزيد عن 500 ألف جنية مصرى، وهذا فى حالة إذا تم تصدير أو استيراد المخدرات أو أى شيء يتعلق بها من المحاصيل الزراعية.كما ينص قانون العقوبات فى المادة رقم 34، أن عقوبة الاتجار بالمخدرات فى داخل المجتمع تصل إلى السجن المؤبد والإعدام تبعاً لوقائع الدعوى، وإذا كانت هناك حيثيات مشددة للعقوبة من عدم وجود ظروف مشددة لذلك.الظروف التى يتم تخفيف العقوبة فيها:تخفف عقوبة الإتجار بالمخدرات ليتم الحبس فيها لمدة سنة ولا يصل فيها الحبس فيها إلى مدة 5 سنوات، ويلزم دفع الغرامة التى لا تقل عن 200 جنيه مصرى، ولا تصل إلى 5 الأف جنية مصرى، وهذا كله فى حالة إذا كانت المواد المخدرة المضبوطة ضعيفة التخدير، ومواد مخدرة طبيعية، وهذا يرجع إلى المعمل الجنائى وتقرير بشأن المواد المخدرة التى تم ضبطها وبجوزة المتهمين الذين تم ضبطهم فى حالة تلبس.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك