أخبار مصر

خبر مصر | اخبار مصر / الأقصر أول محافظة في الصعيد تستخدمه.. معلومات عن علاج كورونا بالبلازما

أعلن الدكتور إسماعيل العربي، مدير مستشفى الأقصر الدولي، أمس، وصول جهاز فصل البلازما من المتعافين من فيروس كورونا، لاستخدامه في علاج المصابين بالفيروس.

وأوضح مدير المركز الإقليمي لنقل الدم بالمستشفى الدكتور محمد عبدالنعيم، أنه يجري التنسيق مع وكيل وزارة الصحة، ومدير مستشفى العزل الصحي بإسنا الدكتورة إلهام محمد محمود، للإعلان عن بداية العمل قريبا بالجهاز، لاستقبال المتعافين من كورونا، والتنسيق عن طريق العلاقات العامة بالمركز الإقليمي لنقل الدم بالأقصر.
 

“الوطن” عن طريق المركز الإقليمي لنقل الدم بالأقصر، استعرضت أهم 10 معلومات عن العلاج بالبلازما، المقرر العمل به الأيام المقبلة في المحافظة، التي شهدت أول إصابة بكورونا في مصر.

1- البلازما هي جزء من الدم السائل تتركز فيه الأجسام المضادة بعد أي مرض.
2- تقنية بلازما الدم تتمثل في فصل البلازما من الدم بعد سحبه من المتعافين من فيروس كورونا، ومن ثَم إعطاؤه للمرضى المصابين به، الذين تُصنف حالتهم بالحرجة أو الخطيرة، وهو ما يؤدي إلى تقوية أنظمتهم المناعية الضعيفة.

3- تحتوي البلازما على أجسام مضادة لفيروسات كورونا والأجسام المضادة، هي بروتينات يصنعها الجهاز المناعي يمكنها استهداف الفيروس وتحييده، وتستغرق عملية بناء الأجسام المضادة في البلازما حوالي شهر من تاريخ الإصابة بالفيروس.
4- تستغرق عملية التبرع 45 دقيقة، ويتم خلالها تصفية الدم في جهاز خاص لاستخلاص البلازما، ويطلق على هذه العملية تقنية “فصل البلازما”.
5- هناك تجارب مشابهة جرت في العديد من المستشفيات حول العالم، ومنها مستشفى جامعة كارديف في مقاطعة ويلز البريطانية، وفي الولايات المتحدة شارك أكثر من 2000 مستشفى في تجارب مماثلة ووفر العلاج لحوالي 4400 مريض، ونجحت التجربة في الإمارات.

6- أثناء استخراج البلازما، يتم سحب الدم الذي يتكون من كرات حمراء وكريات بيضاء وصفائح دموية وبلازما  عن طريق إبرة أو قسطرة وريدية مزروعة سابقاً، ثم يتم فصل البلازما عن باقي خلايا الدم بواسطة فاصل خلوي. 
7- علاج تقنية بلازما الدم أمراض أخرى مثل التليف الرئوي، الوهن العضلي، متلازمة انحلال الدم، التهاب النخاع المستعرض، الاعتلال العصبي المرتبط بفيروس نقص المناعة البشرية.
8- الجهاز المناعي يستجيب بصورة سريعة جدا للبلازما بشكل أفضل من اللقاح، والفارق بين البلازما واللقاح تتمثل في أن اللقاح يكون أجسامًا مناعية طويلة المدى، ولكن البلازما تقوم بدور العلاج السريع في فترة قصيرة.
9- أعلنت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، أواخر أبريل الماضي بدء تجربة حقن المصابين بفيروس كورونا المستجد ببلازما المتعافين من الفيروس، وذلك لعلاج الحالات الحرجة، وذلك عقب إعلان هيئة الغذاء والدواء الأميركية عن إمكانية استخدام البلازما الخاصة بالمرضى المتعافين من وباء “كوفيد-19″، في علاج الحالات الحرجة، لاحتوائها على الأجسام المضادة للفيروس، مما يزيد احتمال تحسن تلك الحالات، خاصة مع الشواهد البحثية في العديد من دول العالم.

 10- عقب نجاح تجربة حقن بلازما المتعافين من مرض “كوفيد-19″، ناشدت وزارة الصحة المصرية المتعافين للتبرع بالبلازما للمساهمة في علاج الحالات الحرجة من المصابين بكوفيد 19، وأكد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، أن تبرع المُتعافين من كورونا بالبلازما أمرٌ واجبٌ، موضحا أن الامتناعُ عنه بغير عذر لا يجوز شرعًا ويوقع الشخص الممتنع في الإثم.

بتاريخ:  2020-06-04

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك