عرب وعالم

مرتزقة سوريين يكشفون عملية عسكرية تركية “جاهزة” للسيطرة على سرت

06/29 16:42

قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن، إن عدد المرتزقة السوريين في ليبيا وصل إلى أكثر من 15 ألفا، موضحا أن بعض هؤلاء العائدين من ليبيا أكدوا أن هناك عملية عسكرية تركية “جاهزة” لمحاولة السيطرة على سرت والمناطق النفطية في ليبيا.وقال رامي عبد الرحمن لـ”سكاي نيوز عربية”، إن بعض المرتزقة الذين عادوا من ليبيا إلى سوريا “في إجازة”، أوضحوا أن هناك “عملية عسكرية جاهزة” بقيادة تركيا، لمحاولة التقدم نحو سرت، مؤكدين أن أنقرة تسعى للسيطرة على المواقع النفطية في ليبيا.وأضاف: “قالوا (المرتزقة الذين عادوا) إن الهدف هو أن تسيطر تركيا على مواقع النفط في ليبيا، وبعدها تتوقف العمليات العسكرية، وأكدوا أن وعوداوفيما يتعلق بأعداد المرتزقة وطريقة نقلهم من سوريا إلى ليبيا، أوضح عبد الرحمن أن عدد المرتزقة في ليبيا، فاق الـ15 ألفا من حملة الجنسية السورية.وأوضح أن عملية نقل المرتزقة من داخل سوريا للمعسكرات بجنوب تركيا توقفت خلال الأيام الماضية، بسبب أزمة فيروس كورونا، إلا أن الذين كانوا في المعسكرات التركية بالفعل، “نُقل منهم نحو 400 جدد إلى ليبيا”.وتابع: “15 قتيلا عادت جثامينهم، إلى جانب نحو 600 مسلح عادوا من ليبيا بعد انتهاءوأكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنه يتم نقل “مجموعات متطرفة” موجودة ضمن مناطق درع الفرات من جنسيات غير سورية لليبيا، بعضها من جنسيات شمال إفريقية.واستطرد موضحا أن بعض المرتزقة الذين كانوا بمعسكرات جنوب تركيا، “سمح لهم بالعودة إلى سوريا بعد فشلهم في الاختبارات”.وفي حديثه مع “سكاي نيوز عربية”، قال عبد الرحمن إن مرتزقة عادوا من ليبيا، كشفوا أنهم كانوا “رأس الحربة بالقتال هناك، وأن ضباطا أتراك هم من كانوا يقودون العمليات العسكرية”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك