أخبار مصر

خبر مصر | اخبار مصر / إكرام لمعي يتبرأ من ترجمات الكتاب المقدس: دار النشر وضعت اسمي للترويج

نفى الدكتور القس إكرام لمعي، رئيس مجلس الإعلام والنشر بالكنيسة الإنجيلية المشيخية بمصر، اشتراكه في الترجمة المزعومة، لكتب العهد الجديد بالكتاب المقدس، والصادرة عن دار نشر خارج مصر في جزئين: “الأول بعنوان: المعنى الصحيح لإنجيل المسيح”، و”الثاني بعنوان: البيان الصريح لحواري المسيح”.
وقال لمعي، في بيان له: “أعلن بأنني، لم أقم على الإطلاق بعمل ترجمة لأي جزء في الكتابين، حيث أنني لست متخصصًا في هذا الشأن، وبالتالي أؤكد على عدم مشاركتي في هذه الترجمة”، مشيرا إلى أنه تم وضع اسمه على غلاف الجزء الثاني من هذه الترجمة من دار النشر التي طبعتها، قائلا: “وسواء وضع إسمي أو إسم غيري، فمن الواضح أنه بهدف الترويج لهذه الترجمة”.
وكان أثير جدل حول ترجمات للكتاب المقدس تنكر الثالوث وألوهية المسيح وعمله الكَفَّاري، لأجل خطايا العالم وعصمة الكتاب المقدس، تبرأت منه الكنيسة الإنجيلية.
و”المعنى الصحيح لإنجيل المسيح” قدمه الدكتور الهادي جطلاوي عميد كلية الآداب بتونس، وشارك في هذا العمل إلى جانب لجنة الترجمة: “الدكتور عيسى دياب، الدكتور إكرام لمعي، عواطف زويدي، الدكتور نور الدين العربي، الدكتور علي المخلبي”.
أما كتاب “البيان الصريح لحواريي المسيح”، فقدمع عبداللطيف عبيد، وشارك في هذا العمل إلى جانب لجنة الترجمة: “الدكتور إكرام لمعي، عواطف زويدي، علي المخلبي، الدكتور نور الدين العربي”.

بتاريخ:  2020-07-09

قراءه الخبر
من المصدر

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك